العلاقة بين العادة السرية ورائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة بعد الماستربيشن هي احد اضرار العادة السرية، هل تراها مُقنعة !

ربما تراها مقنعة إن لم تفهم كيف يعمل جسدك او لم تكن في علاقة جنسية مع شريك من قبل، وهذا متوقع في المجتمعات المنغلقة حيث يزداد انتشار الخرافات بشكل جماعي نظرًا لإنحسار ممارسة الجنس وانتكاس السلوكيات الطبيعية الآمنة والصحية.
 
ببدء النشاط الجنسي – الرضائي – يزداد نشاط بعض الغدد في جسم الأنسان مثل الغدة الدرقية والغدة العرقية والغدة اللعابية والأخيرة هي موضوع مقالنا، مع العلم بأن نشاط الغدد الأخري طبيعي ايضًا ومنطقي إذا علمنا بأنه خلال ( الممارسة الجنسية ) يقوم الجسد بحرق السعرات الحرارية والمسؤول عن عملية الحرق هي الغدة الدرقية.
 
الغدة اللعابية او النكافية هي الغدة المسؤولة عن توفير اللعاب للمساعدة في مضغ وبلع الطعام ودورها الأساسي في تكوين الإنزيمات التي تكسر وتحلل المواد الغذائية. اما اللعاب فهو مادة قلوية رغوية تتركز اغلبها من الماء بالإضافة املاح اخري كـ( الكالسيوم والفوسفات وغيرها ) ويعمل اللعاب علي تفكيك الجير الموجود علي الأسنان وتنظيف التجويف الفموي بإستمرار بما يحويه من البكتيريا الآمنة التي تعيش في اوساط لا هوائية في الفم.
 
وبمجرد ان تبدأ مرحلة الإثارة الجنسية – المرحلة الأولي في اي ممارسة جنسية – يزداد نشاط الغدد اللعابية بالإضافة إلي نشاط الغدد الدرقية والعرقية في الجسم وهو ما يرفع درجة حرارة جسدك ويزيد كمية اللعاب داخل فمك الذي يلعب دورًا في تنظيف الفم بشكل مكثف اكتر مما تعتاد ليتسبب في تفكيك الجير الموجود بالأسنان وتنظيف الفم من بقايا الطعام العالقة بين فجوات الأسنان، وينتج لك تلك الرائحة التي تشمئز منها.
 
لماذا لا يحدث ذلك في الممارسة الجنسية مع شريكي ؟
في حقيقة الأمر ذلك يحدث ايضًا في الممارسة الجنسية مع شريكك ولكنك غالباً لا تشعر به، لأنك تقوم بدون ان تعلم بتبادل اللعاب مع شريكك او تفريغه اثناء مداعباتك الفموية لأعضاءه التناسلية.. مع العلم بأن ذلك ليس قاصرًا علي الذكور فحسب ولكنه يحدث بنسب اقل عند الأناث.
 
في النهاية يبنغي الإقرار بأنه كلما ازدادت رائحة الفم السيئة اشارت لوجود مشاكل فموية تستوجب الإهتمام حلها في اقرب وقت، ولذلك ينبغي عليك العناية المستمرة بنظافة اسنانك وتنظيف الجير بشكل دوري او علاج مشاكل اللثة وتقرحاتها .. ولا تخجل من ذلك فوجود مشاكل فموية شئ معتاد لست وحدك من يعاني منه ولكن ينبغي الإهتمام بالأمر لكي لا يؤثر علي ثقتك بنفسك فيما بعد.
سكسولوجي تتمني لكم حياه سعيدة 😀
المصادر : 12
هل أعجبك؟ يُمكنك دعمنا عبر باتريون
اظهر المزيد

محمد الجلالي

المؤسس والمُنسق العام لمشروع سكسولوجي، وباحث غير أكاديمي في مجالي علم النفس وعلم الجنس، ودارس لعِلم الإجرام وفلسفة وتاريخ القانون

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: