هل من المُمكن أن تتسبب (الهيكي) في موتك؟

اثيرت حادثة عن الهيكي (عضّة جنسية Love Bite) مؤخراً بسبب وفاة مُراهق مكسيكي نتيجة تعرضه لسكتة دماغية ناتجة عن عضة جنسية من شريكته، وما بين الخوف من اللاف بايت كنشاط جنسي وبين الممارسة الخاطئة لها تأرجحت الآراء تحركها الهواجس والمبالغات لا المعرفة.

في البداية تلك لم تكن الحادثة الأولي من نوعها، ففي عام 2010 نُشر تقرير في المجلة الطبية بنيوزيلندا عن امرأة تبلغ من العمر 44 عاما توجهت لغرفة الطوارئ لأنها لم تستطع ان تُحرك ذراعها الأيسر ليكتشف الأطباء وجود جلطة بالشريان السباتي الأيمن (R-Carotid artery) والتي كانت بسبب عضة جنسية وتم التعامل مع الامر واستعادت سيطرتها علي يديها مرّة اخري.

بينما في حالة جونزاليس (المراهق المكسيكي) فإن الجلطة ذهبت مباشرة للمخ بعد ساعات قليلة من تعرضه لعضة جنسية من شريكته والتي لم تكن هيكي كنشاط جنسي فُعل بشكل سليم بل كانت عضة مؤذية لشريان العنق مما تسبب في تجلط الدم وجعله عُرضة لأحد إثنين: السكته الدماغية أو الأزمة القلبية ولكن السكتة الدماغية كانت أقرب.

شريكته قد تسببت نتيجة (خطأ غير مقصود) بسبب التهور المرتبط بالجهل في ماحدث عندما وجّهت أسنانها للشرايين العُنقية مما تسبب في تلك الحالة وما حدث منها ليس في الحقيقة هيكي علي الإطلاق، فالهيكي يحدث فيه استخدام الشفاه تحديداً في شفط أو سحب الجلد داخل تجويف الفم مع استخدام الأسنان في حالة إن اردت زيادة خشونة الأمر قليلًا على الجلد من الخارج.

* وتلك الممارسة لن تؤذيك اطلاقًا إلا إن كنت تخشي افتضاح امرها للآخرين!

في النهاية يجب ان نعترف بأنه قد يحدث أن يُمارس الأفراد انشطة جنسية بشكل خاطئ مما تسبب لهم بعض الأضرار على صحتهم أو مخاطر علي حياتهم ولذلك ينبغي أن يكون هناك توعية جنسية ومحتوي معرفي مُتاح الوصول إليه للأفراد لكي يستمتعوا بحياه جنسية سعيدة وآمنة.. وليس حظر حقهم في المعرفة أولًا والإستمتاع مُجملًا.

سكسولوجي تتمني لكم حياه سعيدة 😀

هل أعجبك؟ يُمكنك دعمنا عبر باتريون
اظهر المزيد

محمد الجلالي

المؤسس والمُنسق العام لمشروع سكسولوجي، وباحث غير أكاديمي في مجالي علم النفس وعلم الجنس، ودارس لعِلم الإجرام وفلسفة وتاريخ القانون

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock