لياقتك البدنية مدخلك لمُتعة جنسية لا تُنسى

الحقيقة أن أغلب الذكور في مجتمعاتنا لا يهتمون بلياقتهم البدنية جيدا، ولا أقول بالطبع أنه يجب أن تكون مفتول العضلات كأبطال الأساطير الإغريقية أو ممثلي الأفلام الجنسية، ولكن الحد الأدنى من الرياضة سيعطيك نتائج جنسية عظيمة، فالعملية الجنسية في المقام الأول تعتمد على دورة دموية صحية، وكلما كانت أكفأ كلما تغير مفهوم المتعة الجنسية بالنسبة لك، فإنتصاب القضيب يعتمد بشكل أساسي على ضخ الدم في الأوعية الدموية المنتشرة بكثافة داخل انسجته، والحالة الصحية الجيدة بشكل عام تجعل العملية الجنسية تجربة رائعة – غير مُجهدة أو عبء تتوق لإنتهاءه – وحالتك البدنية تُزيد من أستمتاعك به أنت وشريكتك.

ولتحسين لياقتك البدنية يُمكنك البدء برياضة بسيطة كالمشي أو الجري لمدة ساعة واحدة يوميا، والبدء بتمرينات بسيطة مثل الجري في المكان أو تمرينات اللياقة البدنية، فأنت لست في حاجة للذهاب إلي نادي رياضي -چيم- ودفع مبالغ مالية ضخمة للاهتمام بصحتك البدنية، كل هذا وأكثر موجود على الإنترنت.

متعتك الجنسية – ومتعة شريكتك بالطبع – تبدأ من سلامة جسدك وحالته البدنية الجيدة، كثير من الرجال لا يستطيعون تنفيذ كثير من الأوضاع الجنسية المُمتعة التي يرغبون فيها بسبب نقص لياقتهم البدنية، وكثيرًا من الأوضاع الجنسية تتطلب لياقة بدنية متوسط أو متوسطة عُليا ويضطر لتجنبها لعجزه عن تنفيذها مُضيعًا عليه مُتعة بلا حدود.

وأيضًا لا يجب أن تجعل اهتمامك بالرياضة منبعة الجنس فقط، هو سبب مُهم جدًا نعم، لكنه سيعود بالخير على حالتك الصحية عموما وحالتك النفسية كذلك، المقال موجه للذكور في المقام الأول لكنه بنفس الخط موجه للإناث كذلك، كثيرا منهن تغفلن دور لياقتهن البدنية في متعتهن، بالمثل هنالك كثيرا من الأوضاع الجنسية الممتعة للإناث لا يستطعن القيام بها بسبب لياقتهن البدنية، ويوجد عدد كبير جدا من الأوضاع الجنسية التي تعتمد على لياقة بدنية عالية لا يلجأ إليها الشريكين ابدا بسبب ذلك، فالرياضة سبب رئيسي في زيادة المتعة الجنسية للجنسين، سبب في ابتداع طُرق جديدة ومتعة تتغير كل يوم.

وكالعادة، سكسولوچي تتمنى لكم حياة جنسية سعيدة 😀

إعداد وتحرير : مدحت علي

%d مدونون معجبون بهذه: