الفحص الذاتي لغشاء البكارة

هذه المقالة ليست الغاية منها خلق قيمة لـ( غشاء البكارة ) او تأييد ربطه بمفاهيم قبلية او ريفية فالعلم اكبر من ذلك المستوي المتدني من الإدراك والمستوي المتأخر من التحضر، ولكنها للإجابة علي تساؤل نسائي عن حالة غشاءهم.

ننصح بقراءة مقالتنا التفصيلية تلك : غشاء البكارة .. ما بين العلم والتقاليد
فذلك سيسهل عليك معرفة طبيعة غشاء البكارة وانواعه واسباب وجوده.. إلخ

هناك طريقتين لتحديد حالة الغشاء..

الطريقة الأولي : الكشف بمجرد النظر
ضعي امامك مرآة كبيرة تساعدك في رؤية جهازك التناسلي بشكل كامل، باعدي بين قدميكي بما يكفي لتفرّجي بين الشفاهين والهيكل الخارجي للمهبل لكي لتستكشفي مهبلك من الداخل، ينصح بإستخدام اضاءة موجّهة لفتحة المهبل لتساعدك في الرؤية.

* يتواجد غشاء البكارة علي مسافة بين 2 : 2.5 سم من فتحة المهبل.

– في حالة وجود انسداد جزئي علي ذلك البُعد سيكون هذا هو غشاء البكارة.
– اما إن لم تجدي ذلك الإنسداد الجزئي او كان قناتك المهبلية غير واضحة حينها يمكنك اللجوء للطريقة الثانية وهي اكثر دقة من الطريقة الأولي وتحتاج تركيز شديد.

الطريقة الثانية : الكشف باللمس
سوف تستخدمين اناملك – يجب تقليم الأظافر – في الفحص الداخلي بإدخال اصغر صابع لديكي ببطأ وحذر استكشافي وفي حالة ملامستك لنسيج ناعم يسّد المهبل جزئياً من الداخل ولكن في منتصفه فتحة – تلك التي تسمح بمرور دم البريود – فحينها يكون الغشاء سليماً.

اما إن لم تجديه فحاولي ملامسة الجدار الداخلي للمهبل – علي نفس المسافة – بحذر ايضاً وستجدي بقايا نسيج مُلتصق بالقناة المهبلية وممتد بإستدارة قناتك المهبلية فإن كان ملتحم بشكل هلالي علي احد الجوانب فإنه سليم وغشاءك من النوع الهلالي، ولكن ان وجدتيه عبارة عن زوائد عشوائية علي استدارة القناة المهبلية فهذا يعني ان الغشاء مُمزق.

ويجدر الإشارة إلي ان غشاء البكارة لا يزول بممارسة الجنس بل إنه يتمزق فقط ويمكن ان تجدي بعض انسجته اثناء ممارسة الجنس لأول مرة وهو امر متوقع ولكنه يزول تماماً بحدوث الولادة الطبيعية فالجنين اثناء خروجه من فتحة المهبل يقطع انسجة الغشاء في طريقه.

سكسولوجي تقدم هذه المقالة خصيصاً لتُساعدك – كأنثي – في ادراك حالة جسدك بالشكل الصحيح، وتحترم حقك الطبيعي في ازالة او الإحتفاظ بغشاء البكارة بإعتبارها ملك لكي وحدك.. وكالعادة؛ نتمني لكم حياه سعيدة 😀

%d مدونون معجبون بهذه: