العادة السرية عند الأناث .. 5 حقائق ربما لا تعرفها

الرجال يتحدثون عنها كثيرًا ولكن النساء يفعلن ذلك ايضًا

طبقا لدراسة قام بها معهد كينزى فإن أكثر من نصف النساء الأمريكيات ممن تتراوح أعمارهن بين 18 إلى 49 عاما يمارسن العادة السرية (الماستربيشن) على الأقل مرة كل ثلاثة شهور سواء كُنْ منخرطات في علاقة أم لا. ويقول د.نيكول بروس “رغم أن ممارسة العادة السرية لم يعد شيئا مخزيا كما كان في السابق، لكن بعض النساء مازلن أسيرات لخرافات مرتبطة بمشاعرهن ناحية القيام بها أو حتى كيفية ممارستها من عدمه”.

هذه خمسة حقائق عليكِ أن تعرفيها عن العادة السرية:

1- إنها مفيدة لكِ
تزيد العادة السرية من معدل تدفق الدم في الجسم، كما أنها تزيد من إفراز المخ لمادة الاندروفين وهي المادة المسؤولة عن احساس الفرد بالراحة. تقول بروسا الباحثة فى الجنسانية بجامعة كاليفورنيا:” الذي يفسر الاحساس باعتدال المزاج حتى لو لم يتم الوصول للنشوة.” ، كذلك طبقا للأبحاث أن ممارستها تخفف الاحساس بالضغوط لكلا الرجال والنساء بالرغم من أن الرجال أكثر تفتحا في الحديث عنها: تضيف بروسا ” ان العقل يتحرر مما يُقلقه عندما تضئ مناطق الاحساس بالسرور داخل المخ”

2- تحسن حياتك الجنسية
تساهم العادة السرية فى زيادة احساس الإنسان بالراحة والثقة من الناحية الجنسية. يقول د. يوفون. ن . فولبريت:”إن تجربة ما يجعلك تشعر بالسعادة والايجابية يؤدى لحياة جنسية أكثر متعة سواء كنت وحدك أو مع شريك”، ويضيف “إذا كانت تواجهك مشكلة في الوصول للنشوة، فإليك تجربة خاصة خالية من الضغوط (الناشئة عن مسؤولية ارضاء شريك فى علاقة جنسية) لتجربة طرق مختلفة للمس أو ضغط المناطق التي تساعدك للوصول إلى النشوة.

3- تخفف الآثار الناشئة عن الوصول لسن انقطاع الطمث
تساعد العادة السرية في التخفيف من الآثار المترتبة على الوصول لسن انقطاع الطمث. تقول الدكتورة جودى شيرفيناك (الحائزة على الدكتوراه في طب النساء من مركز مينتيفوار الطبي بنيويورك) ؛ ” قد يضيق المهبل مما يؤدى إلى حدوث آلام عند حدوث معاشرة جنسية أو إجراء فحوصات للمهبل ولكن ممارسة العادة بالإستعانة بالمزلقات السائلة تمنع ضيق المهبل، وتعزز تدفق الدم، ترطب النسيج المهبلي، وتزيد من الرغبة الجنسية.”

4- لا تشترط السُرعة ولا الوصول للنشوة
برغم ما يشاع في وسائل الإعلام، لا يشترط أن تكون ممارسة العادة مجرد تجربة عابرة. يقول فيلبريت: ” إن كلا التسرع والتركيز الزائد على الوصول للنشوة يجعل التجربة اقل متعة، خذي وقتك، ألمسي أجزاء مختلفة من جسمك وجربي وضعيات عديدة ولا تستسلمي لضغط الوصول للنشوة.”

5- تستطيعين الاستعانة بالألعاب الجنسية
تقريبا نصف النساء ممن تتراوح أعمارهن بين 18 و 60 قمن باستخدام لعبة جنسية مثل القضيب الصناعي وجهاز الذبذبات وذلك طبقا لبحث أجرته آشلي ليونارد بجامعة روبرت موريس. ويعد جهاز الذبذبات أفضلها للوصول إلى أعلى درجات النشوة لأنه يحتك مباشرة بالنهايات العصبية للبظر.

ترجمة : إيمان الخولي

%d مدونون معجبون بهذه: